الاثنين، 9 سبتمبر، 2013

الذهبي ولد سيدي محمد " وزيرا للخارجية والتعاون الدولي"



تم الاعلان يوم أمس مساءا 8/9/2013 عن تشكيل الحكومة المالية الجديدة برئاسة الأستاذ عمر تاتام لي وضمت القائمة أربعة وزراء من العرب والطوارق . وقد منحت حقيبة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لأحد أبرز النافذين العرب الأزواديين، وهو الذهبي ولد سيدي محمد المنحدر من قبيلة ترمز العربية الاصيلة، وكان يعمل في الأمم المتحدة، يذكر أن الذهبي هو قائد الحركة العربية الازوادية إبان تسعينيات القرن الماضي وهو مهندس الميثاق الوطني عام 1992 ومشرف على تنفيذه نيابة عن كل حركات الشمال الأربعة الرئيسة المعتمدة أنذاك. وأعتقد أن هذا يندج في إطار المصالحة الوطنية التي حظيت بوزارة خاصة في الحكومة الجديدة ، ورأينا كلمة الرئيس بوبكر كيتا خلال أداءه القسم الدستوري يوم الأربعاء الماضي حيث قال إن المصالحة الوطنية هي أولويته.
يمكن مراجعة السيرة الذاتية لأعضاء الحكومة الجديدة عبر الرابط التالي:
  

هناك 3 تعليقات:

  1. السلام مفيد
    اعتقد ان الذهبي شريف
    اليس كذالك
    هل هو من اهل مولاي الطائع الذين تربطهم علاقات تاريخية
    بكل من ترمز والرعيان واولاد بوهندة وسكان بوجبيه واروان

    ردحذف
    الردود
    1. هو من قبيلة ترمر العربيةالمتشرة في كل من موريتانيا ومالي وهو من اسرة معروفة جدا والده رحمة الله عليه سيدي محمد اميْ أحد وجهاء القبيلة ويتمركزون في المنطقة الممتدة من قوندام إلى الأرنب وخوبة رأس الماء وليرا وهو مفخرة لكل عربي وأزادي بالأخص لقد عايشته شخصيا وهو قائد فذ ويتمع بأحترام الجميع ويتمتع بالحكمة والذكاء وله علاقات واسعة جدا في الداخل والخارج هذا ما نستطيع قوله في منبر كهذا نسأل الله له التوفيق ودمتم بخير.

      حذف
  2. يذكرون عندنا أن الشيخ عمر عبد القادر الأنصاري مؤسس مدرسة الفلاح هو من سماه بهذا الاسم حيث كان ضيفا عند والده وقت ولادته ، وهو فعلا من ذوي السجلات البيضاء ، ويكفيه شرفا قيادته لوقعة "إورور" شرق " زرهو" في التسعينات والتي أجبرت مالي على الجلوس على طاولة المفاوضات .

    ردحذف